ختام اليوم الأول من المؤتمر العالمي لشباب قادة الأولمبياد الخاص بإطلاق دعوة للتواصل

الفجر الرياضي

بوابة الفجر
Advertisements

اتفق أكثر من ألف مشارك من 92 دولة حول العالم من بينهم لاعبون من 10 دول عربية اضافة إلى ايران خلال جلسات اليوم الأول من المؤتمر العالمي الافتراضي للشباب القادة على  إطلاق "دعوة إلى التواصل " حيث تم دعوة الشباب مع ومن دون إعاقات فكرية من كافة أنحاء العالم إلى الاتحاد في زمن العزلة الاجتماعية وإبراز الدور المهم الذي يلعبونه في خلق فرص للدمج.
وقد تم في اليوم الأول عرض الكثير من الجلسات وحلقات النقاش والتي دارت وناقشت الكثير من المواضيع الهامة منها حلقة النقاش الأولى حول خلق فرص للتواصل لطرح موضوع نقص التواصل الاجتماعي بين الشباب مع ومن دون إعاقة فكرية والتي من خلالها تم التركيز على كيف غيرت جائحة كورونا حياة الشباب في كافة أنحاء العالم من تقليل فرص العمل وتوقيف التعليم وظهور مشاكل في الصحة العقلية وكيف كان دور الشباب في مكافحة العزلة الاجتماعية وتطوير التكنولوجيا ومواقع التواصل الاجتماعي لخدمة الجميع في الأزمات والمحن.
اما الجلسة الثانية فكانت تعليمية للشباب القادة حول كيفية خلق التواصل بين الشباب من خلال تنمية المهارات القيادية حيث يتم إعدادهم لمواجهة التحديات الأكثر إلحاحا والتي تؤثر على الفئات المهمشة. وقد دارت ورشة العمل حول كيفية تعريف القيادة وتعلم مهارات واساليب جديدة وإيجاد فرص لخلق ممارسات قيادية أكثر دمجا.
والجلسة الثالثة كانت عبارة عن جلسة "تمكينيه" بمعنى تهيئة أو  تمكين الشباب القادة كقوة ناشطة لخلق التواصل لتحويل أفكارهم إلى واقع من خلال إمدادهم بمهارات وطرق عمل جديدة تمكنهم من إدارة وقيادة المشاريع بشكل أفضل في عالم ديناميكي ودائم التغير.
اما الجلسة الرابعة والأخيرة في اليوم الأول من المؤتمر كانت عن أهمية الرياضة في دعم التنمية الشخصية والقيادية وتمكينهم من معرفة الطرق التي يمكنهم من خلالها استخدام الرياضة للتواصل مع الآخرين في مدارسهم ومجتمعاتهم المحلية.
واختتم اليوم الأول بعرض شيق وممتع لمواهب الشباب القادة في الأولمبياد الخاص من خلال ما يسمى " مهرجان المواهب" حيث أتيح المؤتمر لهم عرض مواهبهم الخاصة من أداء وغناء وتمثيل ورقص كفكرة للتواصل مع الشباب من كافة أنحاء العالم، وشارك الشباب من دول كثيرة بعرض مواهبهم ومن منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا تم مشاركة مصر والمغرب والكويت وايران ومن دول العالم جامبيا وساحل العاج ومنغوليا والهند والصين وقبرص والاكوادور.