إبراهيموفيتش مهدد باعتزال كرة القدم

الفجر الرياضي

إبراهيموفيتش
إبراهيموفيتش
Advertisements

أصبح مستقبل لاعب ميلان الإيطالي لكرة القدم، النجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش، موضع شك بعد أن خضع لجراحة في الركبة ربما تبعده عن الملاعب لبقية العام الحالي.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية (بي أيه ميديا) أن إبراهيموفيتش (40 عامًا)، الذي توج مؤخرًا ببطولة الدوري الإيطالي في الموسم المنصرم مع ميلان، خضع إلى جراحة - كان مخططًا لها - في ركبته اليسرى بسبب معاناته من آلام وعدم استقرار فيها إثر إصابة سابقة في الرباط الصليبي الأمامي، ومن المتوقع أن يغيب عن المستطيل الأخضر لمدة تصل إلى ثمانية أشهر.

وينتهي عقد إبراهيموفيتش الحالي في ملعب سان سيرو هذا الصيف، ومن غير المتوقع أن يكون لائقا حتى منتصف موسم 2022-2023.

وكشف ميلان في بيان نشره على موقعه الألكتروني الرسمي "يعلن نادي إيه سي ميلان أن زلاتان إبراهيموفيتش خضع لعملية جراحية في ركبته اليسرى قام بها الطبيب برتراند سونيري كوتيت، بحضور المدير الطبي للنادي ستيفانو ماتسوني، في مستشفى جين ميرموز في ليون".

أضاف ميلان "تم التخطيط لتنظير المفصل لفترة من الوقت من أجل حل عدم استقرار المفصل بشكل نهائي من خلال إعادة بناء الرباط الصليبي الأمامي، مع التعزيز الجانبي وإصلاح الغضروف المفصلي".

واختتم ميلان بيانه "كانت العملية ناجحة تمامًا ويقدر أن عودته للملاعب بما يتراوح بين سبعة وثمانية أشهر".

يذكر أن إبراهيموفيتش أحرز 8 أهداف لميلان في الموسم المنقضي، ليلعب دورًا بارزًا في إعادة لقب الدوري الإيطالي للفريق اللومباردي بعد غياب دام 11 عامًا.