"ذبح خفير ونجلتيه وأحفاد".. النيابة تكشف تفاصيل جديدة في مذبحة أكتوبر

حوادث

ارشيفية
ارشيفية
Advertisements

كشفت معاينة النيابة العامة، في واقعة مذبحة أكتوبر، التي راح ضحيتها 5 أشخاص من أسرة واحدة، أن المجني عليهم، هما خفير على مزرعة بالريف الأوروبي ويدعى "عادل أبو زيد" في عقده الخامس من العمر، ونجلتيه، واثنين من أحفاده "8 و10 سنوات".

وأفادت المعاينة، أن جثث الخفير وأسرته، كانت بهم آثار ذبح بالرقبة، حيث كان الخفير ونجلتيه ملقيان بجانب بعض، بينما الطفلتان ملقيان على مسافة صغيرة منهم، ومن اكتشف الجريمة نجل الخفير عندما حاول الاتصال به، وعندما لم يرد ذهب له على الفور.

وانتقل فريق من النيابة العامة، لمناظرة 5 جثث لأفراد من أسرة واحدة تم العثور عليهم داخل مزرعة في الريف الأوربي بالشيخ زايد، اليوم الأربعاء، ومعاينة مكان الواقعة، وتبين أن الجثث لمستأجر المزرعة ونجلتيه و2 من أحفاده، تمهيدا لنقلهم إلى المشرحة.

تلقت مديرية أمن الجيزة بلاغا يفيد العثور على 5 جثث داخل مزرعة، انتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة، وتم العثور على جثث مستأجر المزرعة، واثنين من أبنائه، واثنين من أشقائه.

استمع رجال المباحث لأقوال أحد أبناء مستأجر المزرعة، وتبين أنه اتصل على والده، ولم يتلقى منه رد، فتوجه إلى المزرعة، وعثر عليه وباقي الأسرة مفارقين الحياة.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وحُرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة المختصة التحقيق.