الإمارات.. نحرص على مضاعفة العلاقات التجارية مع تركيا

عربي ودولي

وزير الخارجية والتعاون
وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي الشيخ عبد الله
Advertisements

قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، اليوم الجمعة، أن بلاده تسعي إلى "مضاعفة" العلاقات التجارية مع تركيا، مؤكدًا إلى أنها زادت بنسبة 82 بالمئة خلال عامين، وذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي، مولود تشاووش أوغلو في إسطنبول.

وتابع عبد الله بن زايد، إن العلاقات بين الإمارات وتركيا "تستطيع أن تحقق الكثير من آمال وطموحات الشعبين، وأن تعزز مكانة البلدين الإقليمية".

وأضاف: "نستطيع أن نضاعف العلاقات التجارية بين البلدين، وأن نعمل أكثر لتعزيز شراكتنا حول العالم، وتعد إفريقيا نموذجا ممتازا لذلك، سواء في مجالات التنمية والشراكة التجارية وتهيئة الظروف الأفضل للصناعات والشركات الإماراتية والتركية".

وأوضح أن أحد القطاعات التي تهتم بلاده بها، والتي تعمل على تعزيز العلاقة مع تركيا، هي الطاقة المتجددة، قائلا: "ليس فقط لأنها ناجحة من الناحية التجارية، بل لأنها تشكل أهمية كبيرة لدولنا التي تريد أن تخفض الانبعاثات الكربونية".

وتابع وزير الخارجية الإماراتي: "لا بد أن أشيد بارتفاع حجم التجارة بين البلدين، التي وصلت إلى 50 مليار درهم، وحققت زيادة بنسبة 82 بالمئة في سنتين، وهذه زيادة مشجعة جاءت بسبب الإرادة والعمل الدؤوب الذي تقوم به الحكومتان".

وأضاف: "سعيد بهذا الزخم الأخير في العلاقات، ليس فقط التجاري والاقتصادي والسياسي، لكن أيضا الثقافي، الذي كان واضحا من خلال مشاركتكم في معرض إكسبو دبي 2020".

ولدى سؤاله عن مجالات الاستثمار التي تعمل الإمارات وتركيا على تعزيزها، قال الشيخ عبد الله بن زايد: "هناك اهتمام كبير من الإمارات بمجال الطاقة بشكل عام. تحدثنا عن بعض الأفكار، خاصة بمجال الطاقة المتجددة.. وشركة (مصدر) الإماراتية لديها اهتمام بالبحث عن فرص في تركيا، سواء على مستوى الشركات والقطاع الخاص، أو مع الحكومة التركية".

واستطرد موضحا أن "مصدر رائدة اليوم بتوفير أرخص إنتاج من الطاقة الشمسية على مستوى العالم"، منوها إلى وجود "اهتماما كبير من الشركات الإماراتية في تركيا كذلك بمجال الموانئ والسكك الحديد".

وتابع: "طبعا تركيا بلد مهم للغاية ولديه قدرات عظيمة بمجال السياحة. إنه قطاع حيوي، ونأمل بأن نبحث عن فرص لتعزيز هذه العلاقة".

كما تطرق إلى التعاون في مجال الصحة، قائلا: "كوفيد-19 كان فرصة لنا جميعا لندرك أن هناك المزيد من العمل الذي يجب القيام به في مجال الصحة، لذا قطاع إنتاج الأدوية سيشهد اهتماما من جانبنا، وسيتم البحث عن فرص للاستثمار في تركيا".

ونوه وزير الخارجية الإماراتي إلى أن "الاهتمام لا ينصب في العمل بتركيا فقط، ولكن العمل مع تركيا في دول أخرى، مثل إفريقيا وأميركا اللاتينية، ووسط وجنوب آسيا".