إسلام مجدي يكتب: لقچع الفاسد.. استقم يرحمك الله

ركن القراء

بوابة الفجر
Advertisements

نجح نادي الوداد المغربي في التتويج بلقب دوري أبطال إفريقيا للمرة الثالثة في تاريخه بعد التغلب على النادي الأهلي بثنائية نظيفة في اللقاء الذي جمع الفريقين في نهائي البطولة مساء الاثنين الماضي على ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء في المغرب. 

وبعد اللقاء خرج علينا فوزي لقچع رئيس اتحاد الكرة المغربي ورجل المغرب في الكاف في الفيفا، بتصريحات تؤكد أن السنوات الماضية كانت سنوات الفساد داخل الكاف ونجحت أندية مصر وتونس في الاستفادة من هذا الفساد والحصول على التتويج القاري عدة مرات، وأن الفترة القادمة سينجح المغرب في التصدي للفساد والتتويج بالبطولات. 

عن أي فساد تتحدث يالقچع؟! من الذي يقوم بالفساد وتوجيه البطولات وخدمة أندية بلده؟! 
هل تعلم يالقچع أن في أخر ٦ سنوات في البطولات القارية نجحت أندية المغرب في الحصول على ٩ بطولات قارية من أصل ١٨ بطولة( دوري الأبطال والكونفيدرالية والسوبر)؟ وهي الأكثر بين جميع الأندية خلاف الترشح وحضور النهائي

الوداد حصل على دوري الأبطال مرتين والسوبر الأفريقي مرة، الرجاء حصل على الكونفيدرالية مرتين والسوبر مرة، ونهضة بركان حصل على الكونفيدرالية مرتين، غير أن الوداد حضر نهائي 2019 أمام الترجي، ونهضة بركان حضر نهائي الكونفيدرالية 2019، وفي 2020 تم لعب مباريات قبل نهائي ونهائي الكونفيدرالية في المغرب وقت أحداث كورونا ليستفيد نهضة بركات من عامل الأرض ويفوز بالبطولة على ملعبه، وبطولة السوبر الأفريقي حتما ستجمع بين الوداد ونهضة بركان بما يعني أن المغرب ضمن لقب قاري تاسع خلال ٦ سنوات 

الأهلي نجح في التتويج بأربع بطولات ( ٢ دوري الأبطال و٢ السوبر الأفريقي) وخسر ٣ نهائيات أخرى في نفس ال ٦ أعوام، والزمالك حصل على الكونفيدرالية والسوبر القاري مرة. 

والترجي نجح في الحصول على دوري الأبطال مرتين، وفريق مازيمبي نجح فقط في التتويج بالكونفيدرالية عام 2017، بما يعني أن كل عام يحضر فريق مغربي نهائي دوري الأبطال والكونفيدرالية أو يفوز بها وهذا العام بطل دوري الأبطال والكونفيدرالية هما فرق المغرب وبالتالي مباراة السوبر الأفريقي ستكون مغربية خالصة ولقب قاري جديد للمغرب كما ذكرت من قبل. 

أيضا كل عام تتقدم المغرب للحصول على طلب تنظيم مباراة النهائي لدوري الأبطال أو الكونفيدرالية وللعام الثاني على التوالي يتم لعب نهائي دوري الأبطال على نفس الملعب في سابقة لم تحدث من قبل. 

كما خرج لقچع في تصريحاته أنه كان يخطط أن يكون نهائي دوري الأبطال بين الوداد والرجاء، ما هذا الفجر الذي تتحدث به وعنه؟! عن أي فساد تتحدث وأندية المغرب تكتسح منصات التتويج؟! وكل هذا بفضل توجيهات لقچع والتحكيم المشبوه الذي يدير لقاءات المغرب سواء على مستوى الأندية أو المنتخبات وكلنا شاهدنا ماذا حدث في مباراة مصر والمغرب بالأمم الأفريقية الأخيرة وحكم اللقاء الذي كان يرى المغرب فقط. 

عزيزي لقچع الفاسد.. استقم يرحمك الله