لن تفلت من شهواتي

فضفضة

بوابة الفجر
Advertisements


استاذة نيفين الحقيني انت في مصيبة كبيرة.. انا ليا اه واحد اكبر مني بثلاث سنوات وكنا زي اي عيلة طبيعية عايشين مع اهالينا لكن شاء القدر بوفاة والدي العام الماضي ولحقت به امي هذا العام.. ومن الحزن اللي عشته عليهم ما بقتش مركزة في اي حاجة غير ذكرياتي معاهم وفي شعور المرار بتاع ان السجادة فجاة اتسحبت من تحت رجلي ومصادر الامان بعد الله خلاص راحت.. ضهري انكسر وافتكرت ان اخويا هيقوم بدورهم ويساندني معنويا وماديا خصوصا اني مش بشتغل.. لكن للاسف اتفجعت من المصيبة اللي استقبلتها من اخويا الوحيد.. الحكاية ابتدت اما هو حاول كذا مرة يحضني نوع من المواساه لاني من ساعة وفاة اهلي وانا تقريبا بقعد لوحدي اعيط كل يوم واحساس الوحدة قاتلني فقلت اني صعبانة على اخويا وبيحن عليا.. انا طول اليوم لوحدي في البيت لغاية ما اخويا يرجع من شغله واحيانا بروح لخالتي وبناتها بدل مانا قعدة في الهم دة والميزة انهم ساكنين جمبنا.. المهم سيناريو كل يوم ان اخويا يرجع من الشغل ياخد دش ونتغدى سوى دة العادي لكن اللي مش عادي وبدا يلفت انتباهي إنه ابتدى في عادة جديدة وهي إنه يسيب بال الحمام مفتوح وهو بياخد دش واحنا عندنا الدش شاور بزجاج حول البانيو يعني اللي برة لازم هيشوف اللي جوة.. كذا مرة ارد الباب عليه واقول يمكن ما اخدش باله، لكن في يوم تاني هو اخد باله اني بعمل كدة فقالي لا لا سيبي الباب انت بيخنقني البخار بتاع الحمام.. استغربت جدا لإنه مكنش بيعمل كدة واهلي عايشين ايه اللي اتغير ايه اللي حصل !!! فقررت إنه اما ياخد دش افضل قعدة في اوضتي منعا للاحراج.. لكن الكارثة إنه ما اكتفاش بكدة دة بقى يطلع من الدش من غير لا روب ولا بشكير والمصيبة ان اوضته بعد اوضتي يعني اجباري هيمر مم قدامي،، بالي انشغل كتير جدا من سلوكه الغريب واتكسفت جدا احكي لخالتي قلت برضه عيب أو تاخد عنه فكرة مش تمام وفي نفس الوقت انا نفسي ابتديت آخد فكرة مريبة عنه بس قلت لنفسي عيب عيب دة اخويا واكيد ما يقصدش.. بس الحقيقة إنه ابتدى يتمادى بإنه اما يلاقيني قعدة في الصالة بتفرج على التلفزيون بيجي يقعد بالبشكير.. يقعد مدة طويلة ولما اقوله طيب قوم البس عشان ما تبردش يقولي لا عادي انا متعود.. في مرة تانية عمل نفس التصرف لكن المرة دي واضح إنه كان مخطط لها، جه قعد زي العادة بالبشكير النص الاسفل بس ونده عليا اجيله اقعد جنبه في البداية قعد ينصحني باني اخرج اشوف اصحابي عشان اطلع من حزني وفضل يطبطب عليا كتير وقالي حبيبتي تعالي نامي على رجلي العب في شعرك رب امنا ما كانت بتعمل معاكي.. في سري قلت انا سيئة النية من البداية وهو بيحاول يعوضني نفسيا لكن في دقيقة كان الموقف راح منه في اتجاه تاني خالص اول ما بدا عضوه يتجاوب واكني عشيقته مش اخته.. قمت في حالة من الهلع على غرفة نومي ودخلت في هيستيريا بكاء مش مصدقة نفسي.. المرة دي مش معقول ابدا اكون انا اللي سيئة النية لا ابدا اكيد هو انسان غير سوي ويمكن كمان كان بيبصلي البصة دي في وجود اهلي وانا اللي مكنتش ياخد بالي، فضلت محبوسة في اوضتي معرفش كام ساعة فكرت استغيث لخالتي لكن معرفش ليه اترددت أو يمكن خفت.. المهم اني في مصيبة.. المهم.. فات اليوم من غير ما حتى يفكر يوجهلي كلام اكيد عارف اني حسيت بيه ومستني يشوف ردة فعلي لكن هو بمنتهى ذكاء بقى يتعامل معايا عادي جدا وابتدى يقصد لمًا اكون في المطبخ بعمل اكل يعمل نفسه بيساعدني ويقرب من قوي.. بحاول ابعد اهرب اخرج من المكان لكنه ملاحقني بحجة إنه عايز يطمني وخايف عليا من التوتر والحزن اللي انا عايشاه.. تقريبا قطعت الكلام معاه الا في اضيق الحدود وبقيت اخرج لاصحابي واروح لخالتي معظم الوقت هروب من حدوث اي موقف.. لكنه جه قالي انتي خروجك كتر ايه امال انا هقعد مع مين احنا خلاص مبقاش لينا غير بعض وقالي كمان ياريت ابقي موجودة وانا في البيت اهو انتي تكوني ونسي بدل اهلنا اللي راحوا.. ابتديت اخاف وابتديت اقفل باب اوضتي وانا نايمة.. هو لاحظ دة لكنه لإنه ذكي اخترع حجة مقدرش اعترض عليها.. قالي خليكي فاتحة اوضتك عشان لو حبيت انشر الغسيل بتاعي لان البلكونة الوحيدة في البيت للاسف جوة اوضتي واضطريت اعمل كدة لكن بحذر والموضوع دة طير النوم من عيني بجد واعصابي باظت اكتر من الأول.. المهم في يوم اسود تاني بعد ما غلبني النوم لقيته دخل جنبي على السرير لابس كالعادة البشكير بس وبرضه بحجة التعويض المعنوي لكن المرة دي مقدرتش اسكتله قمت بسرعة وقعدت اصرخ في وشه واشتمه باقذر الشتايم الغريب ان رد فعله كان عكس ماتوقعت راح ضمني جامد جدا وقعد يلزق جسمه فيا لغاية ما البشكير الزفت دة وقع.. اتصدمت من المنظر لدرجة اني اتثبت مكاني واتشليت عن الحركة.. في ثانية هو وعي لمشاعري المتجمدة راح رماني على السرير ومسك اديا لفوق بقوة رهيبة وفضل يتحرش بيا لغاية ما افرغ منيه.. فضلت اصرخ راح جاب المخدة وحطها على وشي كنت هموت يومها بجد.. بعد ماعمل كدة يابني ودخل اخد دش وبرضه قعد بالبشكير.. طلعت من اوضتي في حالة ذهول.. لقيته بيقولي عايز اتكلم معاكي فصرخت في وشه انت ملكش كلام معايا وانا هفضحك عند قرايبنا ومش هعيش معاك بعد كدة لانك مجنون انت ازاي نسيت اني اختك ؟! رد بمنتهى البرود قالي: اه انتي اختي عشان كدة انتي اولى لاني امتعك واخرجك من الهم اللي انتي فيه.. انتي دلوقتي لو فكرتي ترتبطي براجل فين وفين اما هتلاقي حد طيب وليه الغلب دة اخوكي حبيبك موجود وستر وغطا على بعض.. بصراحة مقدرتش على الكلام دة رحت تفيت في خلقته ونزلت من البيت والله بالبيجاما اكتشفت دة وانا جوة بيت خالتي وبحكيلها وانا بعيط واصرخ مش مصدقة نفسي ان اخويا هو اللي ينهش في لحمي.. صعبت عليا نفسي وجاتلي حالة من القرف رهيبة وكرهت جلدي اللي لمسه مش مصدقة اني بمر بموقف بقرأ عنه في النت أو بيحصل في الافلام عمري ما كنت اتخيل اني هبقى بطله الفيلم القذر دة.. انا مش عارفة اعمل ايه دلوقتي وازاي هرجع بيتي تاني في وجود الحيوان دة.. ارجوكي استاذة نيفين ارجو الجميع ينصحني اعمل ايه في مصيبتي.
ن. أ
 

فضفضة
محررة الصفحة.. نيفين حجازي 
 

يحزني ما انتي فيه كثيرا.. في رأيي ان تستأذني خالتك من باب الاصول بالمعيشة معها ان كانت خالة طيبة وتعتبرك في مكانة ابنتها.. وتتركي بيتك لاخوكي المريض هذا لحين ان يتكلم معه زوج خالتك أو خالتك في حال عدم وجود زوج الخالة أو ان كان لك اعمام يكون افضل ان يدار الموضوع من خلال رجل عاقل.. وفي رايي ايضا ان حدث وتدخل اخد افراد اسرتك ان يجبر هذا الوسيط اخوكي على الخروج من البيت وتظلي ببيت اهلك معززة مكرمة لان والصراحة لا بد ان تذكر وان كانت قاسية.. مهما كانت خالتك سيدة فاضلة فالامر لا يسلم من كلمة تجرح مشاعرك بسبب تواجدك معها بصفة دائمة.. بينما إذا اخوكي رفض الخروج فليس امامك سوى الجلوس مع خالتك لحين البدء في عمل ارجو ان تبحثي عنه من اليوم، واخيرا ارجو التوجه لمتخصص طب نفس سريعا ليساعدك على الخروج نفسيا من بعد تعرضك لهذا الموقف الرهيب.. كان الله في عونك ويحفظك الله بستره باذن الله تعالى
 

[email protected]