في تصريحات خاصة إلى الفجر

السر وراء "أبويا ميمشيش في جنازتي" عائلة "توكل" تكشف الكواليس

تقارير وحوارات

مصطفي توكل
مصطفي توكل
Advertisements

أشوفكم بخير وابقوا افتكروني.. منشور شاركه مصطفى محمد توكل على صفحته الشخصية عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك قبل دقائق من إقدامه على الانتحار بعدما نشبت مشادات كلامية بينه وبين والده، بمدينة المنصورة، بمحافظة الدقهلية.  

تسائل الجميع عبر كافة وسائل التواصل الاجتماعي عن السبب الحقيقي وراء انتحار الشاب لتخرج والدته عن صمتها متحدثة عن مصطفى وعلاقته بوالده والأسباب التي أدت لإنهائه حياته.

الفجر تحدثت إلى والدة الشاب، والتي كشفت تفاصيل لأول مرة، إذ قالت "مصطفى كانت علاقته بوالده طيبة مفيش بينهم أي مشاكل لغاية ما مصطفى طلب مساعدة مالية من والده نشبت الخلافات وبدأت المشاكل".

وفي تصريح خاص إلى لفجر أوضحت والدة الشاب أنه كان يريد المال لرغبته بالزواج من إحدى الفتيات وهذا هو الأمر الذي رفضه والده وسبق أن هددنا مصطفى بإنهاء حياته لكننا لم نعتقد إنه سينفذ هذا التهديد.

 

اخر منشور شاركه مصطفي توكل 

"أبويا ميمشيش في جنازتي"

المنشور الذي ضجت به وسائل التواصل الاجتماعي، على والد الشاب مؤكدين أنه السبب الرئيس  لما فعله مصطفى، وتسائلوا ما الذي سيجعل ابن يوجه هذه الرسالة لأبيه.

علقت والدة المتوفي أن ابنها فعل ذلك بدافع غضبه من والده وقسوته في عدم إعطائه المال، كما أكدت أنها المره الأولى  التي تنشب فيها هذه الخلافات داخل منزلها، فقد كان مصطفى شاب تقيا لا تفوته صلاة وكان محبوبًا من أصدقائه وصديق لكل أفراد العائلة صغار وكبار.  


وبسؤال والدة مصطفى عن حقيقة تلقي شقيقة مصطفى رسائل أن شقيقها سينتحر، وتجاهلتها أجابت "محدش يسألني عنه أنا معرفش حاجة، إحنا عرفناإنه مات من الفيسبوك ولو نعرف إنه هيعمل كدا ولا مال الدنيا يكفيه، ومحدش كلمنا".