فتاوى مثيرة للجدل

بعد تصريحاته المثيرة حول فتاة المنصورة.. ما لا تعرفه عن مبروك عطية

تقارير وحوارات

Advertisements

تسببت تصريحات الدكتور مبروك عطية، أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، حول ذبح فتاة المنصورة، في غضب سيدات مصر، التي طالبن بمحاكمته، جراء تصريحاته "الفتاة تتحجب عشان تعيش وتلبس واسع عشان متغريش".

يرصد "الفجر"، كل ما تريد معرفته عن مبروك عطية بعد تصريحات حول واقعة ذبح فتاة المنصورة.

 

ما لا تعرفه عن مبروك عطية


الدكتور مبروك عطية من مواليد عام 1958م، التحق مبكرًا بالأزهر، حتى حصل على الدكتوراه مع مرتبة الشرف في جامعة القاهرة عام 1989.

ألف مبروك عطية أكثر من عشرين مؤلفًا، منها: ركائز الدعاء، الأولويات في الفكر الإسلامي، أغبياء يدخلون النار، فتاوى الشيطان.

وقدم عطية برنامجين تلفزيونيين، الأول برنامج الموعظة الحسنة على قناة دريم، والثاني برنامج كلمة السر على قناة إم بي سي مصر.

 

تصريحه حول فتاة المنصورة 


وتحت عنوان "قتيلة آداب المنصورة وحتى لا تلحقها غيرها"، قال الدكتور مبروك عطية "بالرغم من الفحش والجريمة والمنكر والسواد الذي نعيشه ليلًا ونهارًا يبقى الله هو الرحمن الرحيم فلو لم يكن الله رحمن رحيم لحدث سواد أشد، وحدثت جرائم أفظع".

وأضاف عطية "عيلة من المحلة رايحة الامتحان في آداب المنصورة يقتلها عيل بالسكين، الله يرحمها ويصبر أهلها وأبوها وأمها خالص العزاء والله يحسن عزاءهم ويفرغ على قلوبهم صبرا وينتقم من المجرم وينال جزاؤه، ويبصر الميديا بالعقوبات".

وحول ملابس الفتاة، قال "عندما تحدث المشايخ عن الحجاب، خرج لنا من يقول بأنه حرية شخصية، كويس حرية شخصية، سيبي المهفف على الخدود يطير والبسي محزق، هيصطادك اللي ريقه بيجري ويقتلك، الفتاة تتحجب عشان تعيش وتلبس واسع عشان ماتغريش".

اقرأ أيضًا:بلاغ ضد مبروك عطية بسبب تعليقه على حادثة طالبة المنصورة

 

فتاوى مثيرة للجدل


واشتهر مبروك عطية بتصريحاته المثيرة للجدل، والفتاوى الغريبة، فهو القائل؛ لا يجوز للزوجة المبيت عند أهلها، ما دام لم تكن والدتها مريضة ولا تقوم على رعايتها.

وفي بث مباشر، قال إن فيروس كورونا يكون عقاب إلهي إذا انتشر انتشارًا لا يحد ولا يواجه، وليس له من سبيل إلى علاج، أما لو ظهر له دواء فهو ابتلاء.

كما أفتى أن الصيام يعنى عدم الاقتراب من الطعام والشراب أو الجِماع، وأنه إذا نطق الصائم بالسب أو حتى شهادة الزور فلا يبطل صيامه ما دام لم يقترب من الأكل.