أبشعهم ذبح طالبة المنصورة.. 4 جرائم تهز الرأي العام المصري خلال أسبوع (صور)

حوادث

نيرة أشرف طالبة جامعة
نيرة أشرف طالبة جامعة المنصورة
Advertisements

روّت دماء شبابنا الأبرياء كل أراضي محافظات مصر في جرائم بشعة هزّت الرأي العام خلال الأسبوع الجاري، ونالت على غضب واشمئزاز كبير وملحوظ لكل المواطنين، ومنها ضحية الحب الأعمى لطالبة جامعة المنصورة، نيرة أشرف، وضحية والده بمدينة المنصورة، فضلا عن مقتل شاب لشقيقه بدم بارد وغيرها الكثير وسترصدهم بوابة "الفجر" في هذا التقرير.

طالبة جامعة المنصورة:

في عز النهار، فوجئ طلاب جامعة المنصورة بشاب يحمل سلاحًا أبيض وظل يطعن زميلته، تدعى، نيرة أشرف، أمام كلية الآداب، ولم يكتفِ بذلك بل ذبحها في مشهد قاسي اشمئزت له النفوس.

وأوضحت أسرة الضحية أن المتهم كان مهوسا بحب ابنتهما وحينما رفضته، ظل يلاحقها في كل مكان ويهددها بالقتل ذبحا حتى تمكن من تنفيذ مخططه حيث بيت النية وعقد العزم على قتلها، وتتبعها حتى ظفر بها أمام جامعة المنصورة، وباغتها بسكين طعنها به عدة طعنات، ونحرها قاصدا إزهاق روحها.

و سبق للمتهم التعرض لنيرة ومضايقتها وكتابة منشورات على مواقع التواصل تفيد ارتباطه بها، ما دفع أهلها للتصدي له وعقد جلسة عرفية بين العائلتين، وإجباره على حذف الرسائل والمنشورات التي كتبها عنها والتّعهد بعدم مضايقتها.

طالبة جامعة المنصورة 

ضحية الأب:

ومازالت مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية متصدرة تريند أبشع الجرائم، حيث أقدم شاب على إزهاق روحه بنفسه وسقط من أعلى كوبري بالمدينة بسبب خلاف دار بينه وبين والده لرغبته في الزواج من أحدى الفتيات.

ونشر المتوفى، مصطفى توكل، منشورا على حسابه الخاص على موقع التواصل الإجتماعى "فيس بوك" يتضمن: "أشوفكم بخير وابقوا افتكروني.. وأبويا ميمشيش في جنازتي بالله عليكم".

وتسائل رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن السبب الحقيقي وراء انتحار الشاب، فأوضحت والدة الشاب أنه كان يريد المال لرغبته بالزواج من إحدى الفتيات وهذا هو الأمر الذي رفضه والده وسبق أن هددهم مصطفى بإنهاء حياته لكنهم لم يعتقدوا إنه سينفذ هذا التهديد.

مصطفى توكل


“الدم بقى ميه”:

على غرار المثل الشعبي الشهير "الدم بقى ميه"، أقدم شاب على قتل شقيقه الأكبر بسلاح أبيض وطعنه عدة طعنات نافذة بمناطق متفرقة بالجسد أوت بحياته وأسقطته جثة هامدة غارقة في دمائها بسبب أسبقة ري الأرض الزراعية بمحافظة بني سويف.

حيث نشبت بينهما مشادة كلامية تطورت إلى مشاجرة قام على إثرها المتهم بالتعدى على شقيقه واستهل سلاح أبيض وطعن شقيقه طعنات قاتلة فى الجهتين اليسرى واليمنى والذراع اليسرى، فلفظ أنفاسه الأخيرة على يديه.

اقرأ أيضا.. "الفجر" وأول حوار مع مساعد الميكانيكي القتيل على يد جيرانه بالسيدة عائشة (فيديو وصور)

جثة طفل بمجرى مائي:

شهدت محافظة الفيوم واقعة مأساوية حينما عثر أهالى قرية تلات على جثة لطفل في ظروف غامضة ملقاه بمجرى مائي بالقرية.

و بالفحص والتحريات تبين أنه مبلغ باختفاءه وتم نقل جثة الطفل لمشرحة مستشفى أبشواي المركزى.

الضحية