تفاصيل العثور على جثة طالب فى مجرى مائي بالفيوم.. والأسرة تروي الكواليس (فيديو)

محافظات

صورة القتيل
صورة القتيل
Advertisements

حالة من الحزن والحسرة الشديدة خيمت على أهالي قرية سنهور القبلية التابعة لمركز إبشواي بمحافظة الفيوم، عقب سماعهم خبر العثور على جثة شاب كان متغيبًا ومقيدًا وملقى في مجرى مائي بقرية تلات التابعة لمركز الفيوم، بعد اختفائه لمدة 24 ساعة أثناء عمله على تروسيكل لنقل الأشياء.

اشتغل من صغره ليساعد أسرته

وقالت والدة الطالب المتوفى، ابنى يدعى "محمد حماد" يبلغ من العمر 16 عاما، طالب بالصف الثانى التجارى، واعتاد على العمل منذ صغره لمساعدة والده في الإنفاق على أسرته من أجل الرزق الحلال وطول عمره شقيان وتعبان بالحلال وأهل القرية كلهم عارفين أن احنا على أد حالنا وأنا بشتغل فى مصنع جبنه باليومية علشان اساعد في مصروفات البيت ونعلم ولادنا.

من منزل أسرة شهيد لقمة العيش بالفيوم 

البحث عنه لمدة يوم

وأضافت: "ابنى كان بيعمل على عربية فول واشترى تروسيكل للعمل عليه بجانب دراسته في المدرسة التجارية علشان يساعد والده الذي يعمل فلاح فى الأرض الزراعية بالأجرة"، وفي يوم اختفائه رجعت من شغلي بالمصنع سألت عليه أخواته قالوا لسة مرجعش نتصل عليه تلفونه مغلق انتظرناه للساعة 11 ليلا مرجعش ودى مش من عادته يتأخر كدا بحث عنه فى القرية ملقتوقش، توجهت إلى قسم الشرطة قالوا البلاغ بعد مرور 24 ساعة من اختفائه ذهبت للمنزل للبحث عنه مرة أخرى، ثم فى الصبح توجهت مرة أخرى إلى مركز شرطة ابشواى، وحررت محضر تغيب، حتى تم العثور عليه مكبلا بالحبال ومكمم الفم ومضروب وملقي في مصرف مائي بإحدى القرى حسبنا الله ونعم الوكيل فى القتلة الظلمة.

من منزل اسرة شهيد لقمة العيش بالفيوم 

بيشتغل ليساعد أسرته

وأكدت شقيقته أن أخيها "محمد" كان:"بيشتغل من صغره عشان يساعد والده على المعشة، وخاصة أنهم 5 أبناء ولدين وثلاث بنات، ياريت القتلة كانوا أخذوا التروسيكل وتركوا أخونا كنا عايزينة وسطينا ربنا ينتقم منهم".

من منزل اسرة شهيد لقمة العيش بالفيوم 

نطالب بالقصاص من القتلة

وطالبت خالة الطالب محمد بالقصاص لدمائه، والقصاص من القتلة، الذين أردوا سرقة التروسيكل الذي يعمل عليه، قائلة: “بأي ذنب قتل من يستحق العيش على يد من لايستحقون الحياة”.

من منزل أاسرة شهيد لقمة العيش بالفيوم 

صدمة كبيرة

وأشارت عمة الضحية، إلى أن أحنا أصيبنا بصدمة شديدة لما ذهبنا إلى المستشفى وشاهدنا جثمانه الذى ظهر عليه الاعتداء الوحشى من قبل القتلة، بعد أن استدرجوا وقاموا بقتلة بطريقة بشعه مترضيش حد مفكروش فى امه ولا ابوة قبل ما يقتلوا بالطريقة دى علشان خاطر تروسيكل، أنت يارب منتقم جبار ترجع حق محمد وتبرد قلوبنا التحرقت. 

من منزل اسرة شهيد لقمة العيش بالفيوم 

مطالب بسرعة ضبط المجرمين

وتطالب خالته بالقصاص مدير أمن الفيوم بسرعة القبض على الجناه والقصاص، قائلة: “ليه يقتل بالشكل دا عمل ايه علشان يحصل لية كدا كان فى حالة وبيجري على رزقه ليدفع حياته ثمنًا لاجتهاده وعمله بحثًا عن لقمة العيش الحلال ومساعدة أسرته”.

الشاب 

ترجع تفاصيل الواقعة إلى تلقي اللواء ثروت المحلاوي، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الفيوم، إخطارًا من العميد خالد حسن، مأمور مركز شرطة أبشواي، يفيد ورود بلاغًا من الأهالي بالعثور على جثة طفل مقيدًا ومكبلًا من يديه وقدميه، وملقى في مجرى مائي.

الشرطة تنتقل لمكان الواقعة

وانتقل على الفور ضباط الشرطة إلى مكان الواقعة، وتبين العثور على جثة طفل يدعى محمد حامد، 16عاما، وتبين أنه مبلغ باختفاءه أثناء عمله على تروسيكل في شادر الخضروات، حيث خرج ولم يعد وأُغلق هاتفه فجأة، فيما اختفى التروسيكل والهاتف الخاص به تمامًا.

الشاب قبل القتل 

دفع حياته ثمنًا لسرقة تروسيكل

وأشارت التحريات الأولية،إلى أن الشاب قد دفع حياته ثمنًا لجريمة سرقة، حيث استدرجه لصوص، وكبلوه ووثقوا قدميه ويديه، ثم ألقوه في مجرى مائي وسرقوا التروسيكل .

وجرى نقل الجثة لمشرحة مستشفى الفيوم العام، تحت تصرف الجهات المختصة، كما جرى تسليم جثمان الطفل لذويه وتم تشييع جنازته صباح اليوم، بحضور العشرات من أهالي قريته.