لهذا السبب.. توقعات بانخفاض أسعار المحمول 20 % في مصر

الاقتصاد

تصنيع الهواتف المحمول
تصنيع الهواتف المحمول في مصر

توقع تجار المحمول أن تشهد أسعار المحمول في مصر خلال السنوات المقبلة انخفاضًا  تدريجيًا، بعد بدأ  عدد من الشركات تصنيعه محليا بدلا من استيراده من الخارج الذي كان يرفع أسعاره بسبب الحجم الكبير من الأعباء والرسوم الجمركية المفروضة عليه.

وأعلن عدد من شركات المحمول العاملة في مصر منهم انفنيكس وفيفو ونوكيا مؤخرا افتتاح مصانع لهم في السوق المحلي لتصنيع منتجاتهم وطرحها للبيع بالسوق المحلي، بدلا من استيرادها بالخارج، بعدما فرض البنك المركزي  قيود على استيراد  السلع تامة الصنع منها التليفونات المحمول لعدم استنزاف موارد البلاد الدولارية.

 20 %  تراجع متوقع في اسعار المحمول: 

وقال محمد طلعت رئيس شعبة المحمول فى غرفة القاهرة التجارية، إن خطوة تصنيع شركات المحمول منتجاتها محليا طال انتظارها، خاصة وأن فاتورة استيراد المحول ارتفعت خلال السنوات الماضية بعدما اصبح من السلع الضرورية في ظل جهود الدولة نحو التحول الرقمي ما سببت استنزاف للعملة الصعبة.

 

وبلغ إجمالي قيمة استيراد مصر من الهواتف المحمول في عام 2021  نحو مليار و619 مليون و558 ألف دولار  مقارنة  مليار و754 مليون و502 ألف دولار في العام السابق  حسب بيانات الجهاز المركزي للتعبئة والاحصاء.

 

وأشار" طلعت" إلى أن بدء شركات المحمول تصنيع منتجاتها محليا سوف يؤثر على تراجع الأسعار بنسبة لا تقل عن 20%، حيث يأتي هذا الانخفاض من عدم سداد الشركات الضرائب والرسوم الجمركية التي كانت تدفعها عند استيراده من الخارج مباشرة منها رسم تنمية 5% و  رسوم تحصل لجهاز  تنظيم الاتصالات بنسبة  5%، و10% رسوم جمركية.

 ارتفاع "الدولار" 

وتوقع" طلعت" أن يظهر تأثير تصنيع شركات المحمول منتجاتها على انخفاض الأسعار في  السوق المحلي قبل عام على الأقل؛ لتكون المصانع بدأت في استيراد مدخلات الإنتاج وتصنيعها وطرح الأجهزة للبيع، مشيرا إلى ان انخفاض الاسعار المتوقع سيرتبط بعدم حدوث تحرك في اسعار الدولار، لأن أي زيادة فى أسعار الدولار مقابل الجنيه سترفع تكاليف مدخلات الإنتاج المستوردة  من الخارج، ما يجعلنا لا نستفيد من التأثيرات الايجابية  الناتجة عن التصنيع المحلي.

 

 وواصلت اسعار الدولار مقابل الجنيه ارتفاعها  منذ مارس الماضي بعد  قيام البنك المركزي بتخذ خطوة تحصيحة  لقيمة العملة بخفضها بنسبة 17%  أمام الدولار لتتراجع  من مستويات 15 جنيه إلى  18 جنيه ثم استمر في الارتفاع  متجاوزا 19 جنيه مسجلا اعلي اسعاره في 5 سنوات ما ادي إلى زيادة اسعار المحمول بأكثر 50% في السوق المحلي.

حوافز لصناعة الهواتف المحمول:

 

وقال محمد هدايا عضو شعبة المحمول بتحاد الغرف التجارية، إنه من  المتوقع أن تنخفض اسعار الهواتف المحمول مع بدء تصنيعها محليا.

 

واشار هدايا، "  إلى أنه هناك العديد من الضرائب والرسوم الجمركية التى  من المفترض أن تتوقف تطبيقها عند تصنيع الهواتف محليا، ولكن حتى الان مازالت  تلك الرسوم يتم فرضها على الشركات التى قامت بالصنيع المحلي في مصر،   موضحًا بضررورة اقرار حزم تحفيزية لصناعة التليفونات المحمول لتحفيز مزيد من الشركات على اقامة مصانع محليا.

يفو تفتتح مصنع على مساحة 11 الف متر لإنتاج الهواتف الذكية:

 أعلنت شركة فيفو افتتاح مصنعها الجديد لتكنولوجيا الاتصالات المتخصصة فى تصنيع الهواتف الذكية بمدينة العاشر من رمضان فى محافظة الشرقية، والذى تم إنشاؤه على مساحة 11 ألف متر مربع، باستثمارات تقدر بنحو 20 مليون دولار تصل إلى 30 مليون خلال عام كما

يسهم المصنع فى توفير 1500 فرصة عمل خلال عام، ويستخدم أحدث التقنيات العالمية فى خطوط انتاج وأجهزة التركيب السطحى والتجميع والمعايرة والاختبار.

 

وقام الدكتور عمرو طلعت بزيارة المصنع، مؤكد على اهتمام العديد من الشركات العالمية العاملة فى مجال صناعة الالكترونيات بالتوسع فى استثماراتها بمصر؛ مؤكدا على حرص الدولة على تنمية هذه الصناعة الهامة تنفيذا للمبادرة الرئاسية “مصر تصنع الإلكترونيات” التى تستهدف توطين صناعة الإلكترونيات وجعلها أحد أكبر الدعائم لنمو الاقتصاد المصرى، مشيرا  إلى جهود الدولة لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية وإقامة شراكات عالمية لتوفير فرص عمل متميزة للشباب وتحقيق رؤية الحكومة فى تعميق التصنيع المحلى وتعزيز مكانة مصر فى مجال تصميم وصناعة الالكترونيات؛ مشيرا إلى أن مصنع فيفو الجديد من المقرر أن يسهم فى نقل التكنولوجيا المتطورة المتخصصة فى تصنيع الهواتف الذكية إلى السوق المصرى، حيث من المقرر أن يباشر مراحل تصنيع الهواتف الذكية شباب مصريين متخصصين باستخدام تكنولوجيا عالمية.

 

نوكيا  تصنع هواتفها محليا بالتعاون مع اتصال:

شهد عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مراسم توقيع اتفاقية تعاون بين شركة اتش ام دي العالمية المالكة للعلامة التجارية Nokia  العالمية، وشركة اتصال للصناعات المتطورة EAI فى مصر، بهدف تصنيع مليون جهاز محمول مختلفة الطراز ما بين هواتف تقليدية Feature Phone وهواتف ذكية Smart Phone، وذلك خلال العام الجارى مع تضاعف الإنتاج خلال الفترة المقبلة.

وقع الاتفاقية تامر الجمل مدير عام شركة HMD بمصر، وأحمد أبو عوف العضو المنتدب لشركة اتصال للصناعات المتطورة EAI؛ بحضور  آلان ليجون رئيس قسم العمليات بشركة HMD Global OYالمالكة للعلامة التجارية Nokia، وون شانج نائب الرئيس التنفيذى،للمنتجات والمهندس عمرو محفوظ المدير التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوچيا المعلومات والدكتور حسام عثمان نائب رئيس هيئة تنمية صناعة تكنولوچيا المعلومات، وعدد من قيادات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وشركتى اتصال للصناعات المتطورة EAI وHMD

وأكد الدكتورعمرو طلعت على أن هذه الاتفاقية تأتى تكريسًا لجهود الدولة فى تهيئة المناخ الداعم لنمو استثمارات الشركات العالمية فى مصر، كما أنها تأتى تأكيدا على حرص الحكومة على تشجيع وتحفيز القطاع الخاص للتصنيع داخل مصانع مصرية لنقل المعرفة والخبرات وتوطين صناعة الإلكترونيات على النحو الذى يسهم فى تنمية هذه الصناعة الهامة وخلق فرص عمل متخصصة للشباب فى مجال تكنولوجيا المعلومات والإلكترونيات؛ مشيرا إلى أن مصر تسير بخطوات وثابة نحو تعميق التصنيع المحلى تنفيذا للمبادرة الرئاسية "مصر تصنع الإلكترونيات" التى تستهدف تعزيز مكانة مصر فى مجال تصميم وصناعة الإلكترونيات.