مواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال فى أنحاء متفرقة بالضفة الغربية

عربي ودولي

قوات الاحتلال الإسرائيلى
قوات الاحتلال الإسرائيلى

وقعت مواجهات واشتباكات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلى، اليوم الجمعة، فى أنحاء متفرقة بالضفة الغربية المحتلة.


وقالت مصادر أمنية وطبية فلسطينية إن 4 شباب أصيبوا بالرصاص المطاطى خلال قمع جيش الاحتلال لمسيرة مناهضة للاستيطان فى محافظة قلقيلية الواقعة فى شمال غرب الضفة.

 

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال الإسرائيلى قمعت تظاهرة سلمية انطلقت، صوب حاجز الاحتلال العسكرى عند مدخل قرية الجيب شمال غرب القدس، رفضا لتهجير أهالى قرية النبى صموئيل المجاورة.

 

وأطلق جنود الاحتلال الغاز المسيل للدموع صوب المتظاهرين لدى وصولهم الحاجز، كما استهدفوا عددا منهم برش غاز الفلفل فى وجوههم، ما أسفر عن إصابة 5 فلسطينيين، من بينهم رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان مؤيد شعبان والناشط عمر موعد، وحالت قوات الاحتلال دون تقديم الإسعافات الأولية للمصابين فى محيط الحاجز، وقامت بدفعهم لإخلاء المكان.

 

تزامن ذلك مع تنظيم أهالى قرية النبى صموئيل شمال غرب القدس المحتلة، وقفة تنديدا بانتهاكات الاحتلال الإسرائيلى بحق القرية وساكنيها.

 

وينظم سكان القرية وقفة احتجاجية أسبوعية فى خيمة الاعتصام، التى أقيمت على أراضى القرية، للمطالبة بوقف الحصار وسياسة التضييق عليهم، ويستهدف الاحتلال القرية التى يطلق عليها القرية السجينة، منذ عام 1971، حيث هدم 80% من بيوتها، وعزلها عن الضفة الغربية والقدس من خلال جدار الفصل العنصرى.

 

وتقع القرية فى المنطقة الجبلية الواقعة بين مدينتى رام الله والقدس، دون أن يكون لها أى حدود بفعل مخططات إسرائيلية تهدف إلى تهويدها بالكامل.

 

وفى محافظة نابلس الواقعة شمال الضفة الغربية، أصيب عدد من الفلسطينيين بالرصاص المطاطى وبالاختناق بالغاز السام المسيل للدموع، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال فى قرية بيت دجن وبلدة بيتا.

 

وقال سكان من المحافظة إن مستوطنين قاموا بقطع الطرقات فى المحافظة، واعتدوا على سيارات المواطنين الفلسطينيين على طول الطريق الرئيسى الرابط بين المحافظة ومحافظة جنين الواقعة إلى الشمال منها.