أنور السادات للإخوان : بعد 100 يوم على فض رابعة والنهضة الشعب كله لا يرغبكم

أخبار مصر

Advertisements

قال محمد أنور السادات رئيس حزب الإصلاح والتنمية أنه مع مرور 100 يوم على فض إعتصامى النهضة ورابعة العدوية تزداد كراهية الشعب لجماعة الإخوان يوما بعد الآخر بعدما إتضح للجميع فى الداخل والخارج أنهم لا يؤمنون بالوطن وإنما ولاءهم للجماعة وللتنظيم الدولى وكرسى السلطة .

وأشار السادات إلى أن فض إعتصامى رابعة العدوية والنهضة كان ضرورة ملحة بعد أن إفتقدت إعتصامات ومسيرات أنصار الرئيس المعزول مرسى لأدنى معايير السلمية وحق التظاهر المتعارف عليهم دوليا إلى جانب التحريض على العنف المستمر الذى أصبح يشكل خطورة كبيرة على السلام المجتمعى والأمن القومى . وهو ما أفقدهم ثقة وتعاطف الجميع وجعلهم فى مواجهة الشعب الذى منحهم فرصة الحكم وليس فقط فى مواجهة الجيش والشرطة.


وأشار السادات إلى أن الدولة قد إستخدمت طرقا متدرجة مع الإخوان ليفضوا إعتصاماتهم بأنفسهم لكن الإخوان إستمروا فى عنادهم وتصعيدهم وستثبت لجان التحقيق القضائية المستقلة حقيقة ماحدث . وكان من المتوقع أن تكون هناك توابع وردود أفعال سلبية من الإخوان ردا على فض إعتصاماتهم لكن لم يتوقع أحد أن تكون بهذا الحجم وبهذا العنف وأعتقد أنها مسألة مؤقتة ستنتهى بمرور بعض الوقت ، وفى كل الأحوال سيقف الشعب مع دولته ضد الإرهاب والمخربين.