بمشاركة مصر و7 دول عربية.. القاهرة تستضيف المؤتمر الإقليمي للشباب القادة للأولمبياد الخاص تحت شعار ( يالى يا شباب نلم الشمل )

الفجر الرياضي

بوابة الفجر

 


تشهد القاهرة بداية من يوم 2 ديسمبر انطلاق أعمال المؤتمر الإقليمي للشباب القادة بمشاركة 8 دول عربية هي مصر  ، لبنان، المغرب، البحرين، عمان، الاردن، الامارات، تونس  ، والذى يقام تحت هاشتاج ( يلى يا شباب نلم الشمل ) والذى يحظى بانتشار كبير بين أوساط الشباب في مختلف الدول العربية، وقد أكدت 8 برامج تمثل منطقة الشرق الأوسط شمال إفريقيا  ، ويشارك كل برنامج من خلال  برنامج ممثل بثلاث  3 مشاركين، شاب من ذوي الإعاقة الفكرية، شاب من دون إعاقة فكرية، مع المرافق للتفاعل والتواصل من خلال الدورات التدريبية والتفاعلية المقررة.
ويشارك في المؤتمر لاعب قائد وشريك  ومرافق، ويمثل مصر في هذا المؤتمر عبد الرحمن عاطف الموافي، شهد عاطف الموافي، طارق النجار،رحمة خالد محمد، ندى جاسر رياض،محمد احمد سرور، ويمثل لبنان عبدالله خليفة، حسين محمد،نضال الإبريك،ويمثل المغرب   بكر روداني، ياسين طاهري، مهدي المعزوز، ويمثل البحرين شام محمد العمد،وئام وفيق عجور،حكم حميد العنيز، ويمثل عمان فاطمة علي فير محمد، شمس عزيز خلفان عزيز، مريم عبدالحميد سعيد، ويمثل الأردن محمد الماضي،مالك إتكيدك،أحمد أبو حلتم، ويمثل الإمارات العربية المتحدة خليفة الحمادي،علي بن صميدة،محمد أحمد الحمادي، ويمثل تونس سيرين مديني،مريم عوني.كما يشارك في المؤتمر مجموعة من المتطوعين: شيرين محمد أبوشليب،محمد حسام، ندى عثمان
وتشير نيبال فتونى مدير عام المبادرات بالرئاسة الاقليمية بأن الهدف من هذا المؤتمر  هو جمع  الشباب مع ومن دون الإعاقات الفكرية،  والتي تتراوح أعمارهم بين 14 و25 عامًا، برفقة المرافق. إنهم هنا للتعلم من بعضهم البعض، التدرب،  اللعب بشكل موحد. كما يتضمن البرنامج مناقشات تهم الشباب  واقتراح التوصيات والأفكار التي تعزز الدمج  في مجتمعهم. سيقوم المشاركون بنشر ما تعلموه محليًا بين أقرانهم ويعملون على  إدارة،  تخطيط، تنفيذ وتقييم  مشروع دامج محليًا بناءًا على المعلومات والوسائل التي حصلوا عليها.
ونضيف فتونى ويتم اقتراح مواضيع الدورات التدريبية بدقة لتطوير المهارات الحياتية للشباب والقضايا المهمة لهم ولنا كحركة. بناءً على استطلاع تمت مشاركته سابقًا أثناء عملية التسجيل لجمع الآراء والتوقعات وتحديد الجدول. وفقًا لذلك. يستمر المؤتمر    لثلاثة أيام، حيث نوفر للشباب منصة وأدوات للتعلم من بعضهم البعض، وسوف يعرض الشباب إنجازات المشاريع التي نفذوها محليًا لمشاركة أفضل التجارب،  القصص والشهادات. بعد انتهاء هذا المؤتمر، سيُطلب من الشباب إدارة وتنفيذ مشروع دمج  في مجتمعهم، عبر الاستفادة من منح الشباب المتاحة لهذا الهدف من قبل الأولمبياد الخاص الدولي.

وتشير مروة رمضان مديرة برنامج القيادات الشابة بأن المؤتمر سوف تتوزع فيه الفقرات التدريبية من قبل محترفين على مدار يومين، ويشهد اليوم الأول، التركيز على التطوير المهني للشباب مع الدكتور شريف صلاح الدين الخبير في مجال التدريب على إدارة المشاريع. والقيادة من قبل الشباب
وفي الثالث من ديسمبر، سنحتفل جميعا أعضاء المجلس الإقليمي الجديد للاعبين القادة، المشاركين في المؤتمر الإقليمي للاعبين قادة في اليوم العالمي  للأشخاص ذوي الإعاقة  حيث  يتم تنظيم نشاط دامج  في الجامعة الأمريكية - بالقاهرة (بالتنسيق مع الأولمبياد الخاص المصري) وسينهي المشاركون يومهم بشكل جميل بزيارة الأهرامات.
وتضيف رمضان ويستمر تدريبنا التعليمي في 4 ديسمبر مع التركيز على تنمية المهارات الشخصية للشباب مع الخبير الدكتور هيثم قاسم حيث يتناول  كيفية إدارة عواطفنا مثل الخوف والغضب وكيفية العمل تحت الضغط، التحدث أمام الجمهور والتواصل، ويستمر عرض المشاريع التي يقوده الشباب هذا اليوم أيضًا. سيتم تناول موضوع تنشيط وسائل التواصل الاجتماعي من قبل فريق عمل الرئاسة الاقليمية، نادين أبو جبل. كما سوف تستمع  إلى أفكار الشباب حول تفعيل منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بهم بناءً على جميع الأدوات والتدريب الذي تلقوه معتمدين على أفكارهم،إبداعهم وطاقتهم.

وتنهى مروة تصريحها بقولها ويتضمن جدول العمل أيضًا جلسة حوار مع مرافقين اللاعبين القادة  لمناقشة أدوارهم،  قواعد السلوك وأفضل طرق عمل المرافق مع اللاعب. بالنسبة لنا كمنطقة، بشكل المرافقون محور أنشطتنا. وسيتم تنظيم اجتماع افتراضي أو اثنين لهذه المجموعة للاستماع إلى إنجازاتهم محليًا، وما هي الإجراءات التي يقترحون تنفيذها وما هي الموارد والدورات التدريبية والدعم الفني الذي يحتاجون إليه.