ميسي يعلن غيابه عن أولمبياد باريس

الفجر الرياضي

بوابة الفجر


 أكد قائد المنتخب الأرجنتيني، ليونيل ميسي، أنه شعر بالحزن لأن الأسطورة دييغو أرماندو مارادونا لم يتمكن من الاستمتاع برؤية منتخب "الألبيسيليستي" يرفع كأس العالم في مونديال قطر 2022.


وقال لاعب نادي إنتر ميامي الأمريكي في مقابلة مع شبكة (إسبن): "شعرت بحزن شديد لأنه لم يستطع أن يعيش ما عشناه، لأنني أعرف ما كان يشعر به تجاه المنتخب الأرجنتيني".


وفيما يتعلق بعلاقته مع مارادونا، قال "البرغوث" أنه بخلاف ما ادعاه البعض، فإن كلاهما كانا يكنان الكثير من الاحترام لبعضهما بعضًا، وشدد على أن الأسطورة الأرجنتيني الراحل كان دائمًا رمزًا لكرة القدم في على مستوى العالم.


وصرح ميسي: "أحبني كثيرًا وأنا أيضًا أحببته، على الرغم من أشياء كثيرة قيلت في هذا الصدد. كان كلانا يعرف ما نشعر به".

ميسي يكشف أخيرا عن سر حزنه
 


وتذكر اللاعب السابق في برشلونة وباريس سان جيرمان بكل اعتزاز تجربة الأرجنتين في قطر، التي مثلت النجمة الثالثة على قميص المنتخب الوطني وحشدت ملايين الأشخاص للاحتفال باللقب الذي طال انتظاره عند المسلة الشهيرة في شارع (نويبي دي خوليو) في بوينوس أيرس.


وقال في هذا الصدد: "لقد عشنا المونديال معا. وبعيدا عن النتيجة، كانت تجربة لا تُنسى"، مؤكد أنها استمتع بخوض البطولة كثيرا.


ويواجه ميسي الآن التحدي المتمثل في إعادة التتويج بلقب كوبا أمريكا الذي فاز به في عام 2021 في البرازيل، ومن المقرر أن تنطلق البطولة في 20 يونيو/حزيران في الولايات المتحدة، وتعد الأرجنتين المرشح الأوفر حظا للفوز، بعد أداء رائع في تصفيات أمريكا الجنوبية لمونديال 2026.


وفيما يتعلق بإمكانية رؤيته وهو يدافع عن قميص الأرجنتين مرة أخرى في أوليمبياد باريس 2024، أكد ميسي أنه تحدث بالفعل مع مدرب منتخب تحت 23 عاما، خابيير ماسكيرانو، وأبلغه أنه لن يشارك في ذلك الفريق الذي سيسعى للظفر بالميدالية الذهبية التي أحرزها الفريق بالفعل في عامي 2004 و2008، مؤكدا أن "كليهما يتفهم الموقف".