< دعونا ننجوا .. بكلمة
بوابة الفجر

دعونا ننجوا .. بكلمة

بوابة الفجر

السلام عليكم ورحمة الله ،
استاذة نيفين ، انا فقدت والدتي من شهر .. راحت عند ربنا ومن ساعتها وانا مش عايشة تقريبا .. فراقها مش مخليني حتى اقدر انام ولا اعرف تاني اشوف امور اسرتي .. وصل بيا الحال اني ابتديت اسمع صوتها والمحها في الاماكن اللي كانت عادة بتقعد فيها عندي في البيت .. انا قربت اتجنن .. انا بدخل في حالة بكاء هيستيري يوميا من فكرة اني مش هقدر اشوفها تاني .. قلبي وجعني من فراقها لانها كانت سندي في الدنيا وضهري .. اماني الوحيد خلاص بقى تحت التراب .. حتى فكرة تحت التراب دي واجعاني جدا ورافضة اتصورها مش عايزة امي تبقى تحت التراب .. خلاص قلبي اتحرق عليها وحالتي كمان الصحية اتدهورت من الحزن مش عارفة اعمل ايه حقيقي ؟ ارجوكي ردي عليا بأي حاجة يمكن ربنا يجعل في كلامك سبب عشان اقدر اقف على رجلي من تاني .. 
منى الحسيني

فضفضة
محررة الصفحة .. نيفين حجازي

صديقتي العزيزة منى .. البقاء والدوام لوجه الله الكريم .. شعورك كما وصفتي طبيعي جدا هي وصف لمرحلة ما بعد الصدمة .. لكن اود ان اخبرك بشيء .. جميعنا لديه مشكلة وهي ما يبقينا في الدنيا تعساء .. هي عدم القبول .. اعلم انه من الامور التي تحتاج الى مجهود عظيم كي يصل الانسان له .. القبول بما يحدث انا خاصة وان كان من الاقدار هو سر بقاءنا في حالة مستقرة او متزنة الى حد كبير .. وعندما نقابل الاقدر بالرفض والغضب وعدم التصديق واللوم طبيعي جدا ان يحدث لنا ما تصفيه انتي اليوم من شدة الالم .
الموت هو من الاقدار التي تذكرنا بشيء مهم جدا .. اننا جميعا نحيا مؤقتا ولفترة محدودة وماعلينا القيام به هو الاعداد لمًا بعد ذلك وهي الحياة الابدية .. ونحن احرار اما نعد لآخرة فيها النعيم او الشقاء.. هذه الفكرة في حد ذاتها على قدر ألمها في المعنى لكنها مطمئنة في المضمون .. ما اعنيه .. ان والدتك بالقطع لها من الاعمال الصالحات الكثير ولها انتي من يدعو لها دوما وكما ذكر الله آبن صالح يدعوا له .. وصدقة جارية .. ما معنى هذا ؟ معناه انه مازال يوجد ما يجعلنا آملين في رحمة الله رب الكون ومتواصلين مع من فقدناهم في الدنيا لكن بطرق أخرى وهي الدعاء والصدقة .. وهذه الاشياء رحمة من عند الله لتظل صلتنا بمن فقدناهم على قيد الحياة .. نعم فالصلة الروحانية تعتبر روحا حية نعيد مشاعرنا بها ومن خلالها كما امرنا رب العالمين .. لن اخفي عليكي انا متفقة معكي ان شعور الفقد من أسوأ المشاعر التي يمر بها الانسان اكن طالما هناك بديل الاتصال لماذا لا نستثمره كي نستطيع العيش واستكمال الحياة للهدف الاكبر وهو العمل لحياة ابدية مع من نحب .. لا تنسي كما ذكرت في بداية كلامي .. نحن نعيش حياة مؤقتة نعيشها الى حين .. الى حين يلتقي الجميع باذن الله على خير .. وبدلا من ان تنمي مشاعر الحزن والغضب لديكي ابدئي من اليوم ان تنمي طرق التواصل الروحاني بينك وبين والدتك بالدعاء والصدقات والزيارة.. ستهدئي باذن الله كثيرا .. اعرف انكي تفعلي هذا .. لكن عندما تفعلي وانتي على يقين ان الزيادة منه تزيد من نعيم والدتك يكون امرا مختلفا .. اعرف مشاعرك جيدا فلا بعد الام انسان يجيد مشاعر الحب ولا يجيد التفاني من اجلنا .. اعرف هذا تماما .. ولك مني اخيرا هدية .. هدية تنجينا جميعا وهي قول لا حول ولا قوة الا بالله.. فيها النجاة وفيها عبادة وفيها فك الكرب وفيها ماتتمنيه.. فقط ردديها متمعنه معناها وقدرة الله سبحانه فيها .. استودعك الله 
Fadfada@elfagr.org