< قادة القطاعات يؤكدون على دور البيانات في تسريع الابتكار للوصول إلى الانبعاثات الصفرية خلال جلسة نقاش عقدتها أڤيڤا حول الاستدامة
بوابة الفجر

قادة القطاعات يؤكدون على دور البيانات في تسريع الابتكار للوصول إلى الانبعاثات الصفرية خلال جلسة نقاش عقدتها أڤيڤا حول الاستدامة

أڤيڤا
أڤيڤا

انضمت أڤيڤا، الرائدة عالميًا في مجال البرمجيات الصناعية ودعم التحول الرقمي والاستدامة، إلى الشركات في قطاع التقنية والطاقة للتأكيد على الدور متعدد الأوجه للرقمنة في المساعدة على الوصول إلى الانبعاثات الصفرية في كامل المنظومة. واستمع المشاركون في المؤتمر الضخم الذي جرى مؤخرًا، وهو مؤتمر AVEVA PI World، إلى حديث حول الابتكار القائم على البيانات وكيف يمكنه تحقيق مزايا الاستدامة على جميع المستويات. وقدّم تلك الرسالة قادة الاستدامة والبيئة من شركات شنايدر إلكتريك وأورستد ونيست ومايكروسوفت وأڤيڤا وغيرها خلال جلسة نقاش حول الاستدامة.

تتوقع تسعة من بين كل 10 شركات تسريع أنشطة الاستدامة لديها خلال السنوات المقبلة فيما تدرك الشركات دورها في التعامل مع التغير المناخي، وفقًا لما أظهره استطلاع أجرته أڤيڤا شمل أكثر من 850 مسؤولًا تنفيذيًا وخبيرًا رقميًا. كما تبيّن أن أربعة من كل خمس قطاعات رائدة ترغب بزيادة استثماراتها الرقمية لدعم نماذج الأعمال المرتكزة على الاستدامة، وإبراز إمكانات التقنيات المتقدمة مثل البيانات الذكية والذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية في تمكين العمليات الصناعية ذات انبعاثات الكربون الصفرية، وذلك حسب ليزا جونستون، المدير التنفيذي للتسويق والمدير التنفيذي للاستدامة لدى أڤيڤا.

وأضافت جونستون: "التزمت الشركات حول العالم بتخفيض أثرها على البيئة، وتؤمن أڤيڤا بأن على مجتمع الاعمال مواصلة التوسع في تلك الجهود من خلال المساهمات الإيجابية في الاستدامة، وذلك عبر الشراكات والأنشطة، أي من خلال بصمتنا للاستدامة. وبالنظر إلى طبيعة القدرات التي تمنحها أڤيڤا لعملائنا، فإن حلولنا تحقق أثرًا بنّاءً على الاستدامة البيئية. ويمكن لحلول إدارة البنية التحتية للبيانات، مثل حلول AVEVA PI System من أڤيڤا التي تقدّم بالشراكة مع Azure Cloud من مايكروسوفت، مساعدة آلاف الشركات المختلفة على إيجاد طرق مبتكرة لتحقيق أهدافها للاستدامة من أجل المساهمة الإيجابية بشأن المناخ."

 

استراتيجيات التحول الرقمي لتحقيق التزامات الانبعاث الصفري

يلعب الابتكار القائم على البيانات دورًا هامًا في الوصول إلى أهداف الانبعاث الصفري، وفقًا للمشاركين في جلسة النقاش، والذين قدموا للحاضرين معلومات موسعة حول الاستراتيجيات القابلة للتطبيق من أجل بناء مؤسسات ذات أثر إيجابي على المناخ.

1. دمج الاستدامة في المؤشرات الرئيسية للأداء: قال أوليفييه بلوم، المدير التنفيذي للاستراتيجية والاستدامة في شنايدر إلكتريك – المصنفة بأنها الشركة الأكثر استدامة في العالم- أن على الشركات تطوير استراتيجيات الاستدامة بالطريقة ذاتها التي تضع فيها استراتيجيات للمجالات الأخرى كالشؤون المالية والموارد البشرية. وينبغي أخذ انبعاثات ثاني أكسيد الكربون المحتملة بعين الاعتبار عند تصميم الأصول الجديدة لتحسين الاستدامة وتسريع النقلة المناخية. ويمكن لربط مؤشرات الأداء الرئيسية للاستدامة ببقية جوانب الأعمال تحقيق النتائج المطلوبة، إذ إن الاستدامة "مثل أي مجال للأعمال، يجب أن تكون لها استراتيجية وأن تتكامل تمامًا مع استراتيجية أعمالك."

2. استخدام البيانات لتوقع الابتكارات: يمكن لتطبيق إمكانات التحليل التنبؤية على البيانات الصناعية التي يتم جمعها عبر سلسلة القيمة أن يكشف عن مسارات جديدة تجاه الابتكار. تشغّل شركة أورستد العاملة في مجال الطاقة أسطولًا ضخمًا يضم 1،000 توربين للرياح، ويعني الرصد المستمر للبيانات بأن هذا الأسطول يمثل 1000 تجربة مختلفة توفر المرئيات اللازمة لإضافة أصول جديدة في المستقبل، وفقًا لجيسبر سكوف جيرتلوند، المدير الأول لمركز الكفاءة الرقمية لدى أورستد. فالابتكار عملية مستمرة من التحسين، والتي تدعمها التقنيات المتقدمة كالذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة. وبهذا فإن أورستد في الطريق الصحيح للوصول إلى الحياد الكربوني بحلول العام 2025.

3. توسيع مدى بصمتك من خلال الشراكات: تعمل نيست مع الموردين الذين يشاركونها التزامات الاستدامة في طريقها لتحقيق الحياد الكربوني في الإنتاج بحلول العام 2035. وتستخدم الشركة البيانات التي يتم جمعها عبر سلسلة القيمة لتحسين عملياتها التشغيلية ومساعدة الشركات الأخرى على تخفيض انبعاثاتها، حسب سالا أهونين، نائب الرئيس للاستدامة في نيست. وتقول سالا: "ندرس كيف يمكننا تحويل سلسلة القيمة بالكامل وكيف نستطيع مساعدة الآخرين على التحوّل، حيث يمكن للبيانات توفير مسارات إيجابية لتحسين بصمة الشركة". وبهذا يمكن للمنظومة بأكملها تحقيق أهدافها للانبعاثات الصفرية.

4. قياس كل ما يتعلق بالاستدامة على نطاق واسع: تقوم آلاف الشركات بوضع مستهدفات الانبعاث الصفري، ولكن تحقيق تلك الأهداف يتطلب أدوات أفضل للقياس، كما يقول لوكاس جوبا، المدير التنفيذي للاستدامة لدى مايكروسوفت. فقد التزمت الشركة الرائدة في قطاع البرمجيات بأن تكون شركة ذات انبعاثات كربونية سلبية بحلول العام 2030. ويقول جوبا: "لا يمكن إدارة ما لا تستطيع قياسه. ونظرًا لأن الكربون عنصر أساسي في حياتنا، فإن قياسه يتطلب رصد جميع جوانب الأعمال، وتعدّ التقنيات الرقمية الأداة المناسبة للشركات للوصول إلى تلك القياسات التي تحتاجها الاستدامة وبالنطاق الذي تتطلبه الاستدامة."

واختتمت جلسة النقاش بالتأكيد على أن القطاعات لم تعد مضطرة للتنازل عن التنافسية على المدى القصير لتتمكن من تحقيق مستقبل مستدام. ويذكر أن منتدى قادة الفكر للمسؤولين التنفيذيين من شركاء أڤيڤا كان متاحًا لجميع المشاركين المسجلين في مؤتمر AVEVA PI World.

تمثل الفعالية جزءًا من مبادرات أڤيڤا لدعم الاقتصاد الشمولي بانبعاثات صفرية، تماشيًا مع المسار نحو تخفيض الانبعاث بواقع 1.5 درجة مئوية فيما يعمل العالم من أجل منع أسوأ آثار الأزمة المناخية.