عروسان داخل اللجنة ومسيرة على "سكينة اللودر" تتصدر مشاهد الاستفتاء بالمنوفية (صور)

محافظات

بوابة الفجر

اعتاد الشعب المصري على وجود بعض المشاهد المتصدرة اللجان الانتخابية، توضح مدى حب هذا الشعب في المشاركة، وتأدية الواجب الوطني في أي وقت دون أن تعركلهم الظروف.

وكانت أبرز المشاهد التي تصدرت محافظة المنوفية، خلال عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية لعام 2019، هو وجود عروسان داخل اللجنة بمركز الشهداء، ومسيرة على "سكينة اللودر" بمركز الباجور.

حيث شهدت لجنة مدرسة سرموس بمركز الشهداء، وجود بِزَّة يرتديها شاب في كامل أناقته، وبجواره عروسه يكسوها فستان أبيض، وبخطوات ثابتة وابتسامة عريضة دخلا اللجنة، وسرعان ما فوجئت القوات المؤمنة للجنة بالمشهد، وكأن الجميع بدر بخاطرهم سؤال واحد: "ما الذي دفع العروسين لترك عرسهما والقدوم هنا للإدلاء بصوتهما".

وظل السؤال معلقًا في الأذهان حتى دخل العروسين اللجنة، واستقبلهم القاضي والحضور بجملة "مبروك يا عريس"، فابتسم الشاب وأحسن الرد عليهم وأخبرهم عن سر قدومه.

وقال الشاب أنه لم يفوت انتخابات إلا وشارك فيها، وقرر أخذ عروسته على هامش حفل عرسهما للتصويت في استفتاء التعديلات الدستورية، وحينما سأله أحد الحضور عما اختاره في التصويت، رد بابتسامه هادئة وقال أنه يريد اللحاق بفرحه، مؤكدًا على حبه الشديد لوطنه.

وعلى الجانب الآخر فوجئ أهالي مدينة الباجور، بتحرك مسيرة لعدد من العاملين بشركة مياه الشرب والصرف الصحي بالمدينة، وحمل الرجال فيها لافتة كبيرة تدعو للمشاركة في استفتاء الدستور، وذلك أعلى "لودر".

وشهدت لجان الاستفتاء على التعديلات الدستورية في محافظات جمهورية مصر العربية، على مدار اليومين الماضيين، إقبالًا كثيفًا من المواطنين للإدلاء بأصواتهم منذ فتح اللجان، ومن المقرر أن ينتهي التصويت داخل مصر اليوم الاثنين.

وأغلقت لجان المصريين بالخارج، في 140 مقرًا للاستفتاء في 124 دولة تتواجد بها البعثات المصرية، وقال المستشار محمود الشريف نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، إنه جرى طبع بطاقات التصويت بعدد مساوٍ لأعداد الناخبين المقيدين بقاعدة البيانات، وهو 61 مليونا و344 ألفا و503 ناخبين.

وأوضح نائب رئيس الهيئة أن عدد القضاة المشرفين على الاستفتاء 15 ألفا و234 باللجان العامة والفرعية، مشيرا إلى أن هناك 4015 قاضيا احتياطيا سيتم الدفع بهم في حالة الطوارئ، ويقدر عدد اللجان العامة بـ 368 لجنة، والفرعية بـ13 ألفا و919 لجنة.

وبدأ التصويت من التاسعة صباحًا ويستمر حتى التاسعة مساء في جميع أيام الاقتراع تتخللها ساعة راحة بما لا يخل بسلامة عملية الاستفتاء، فضلًا عن إجراء عملية الاقتراع والفرز في حضور ممثلي وسائل الإعلام والمنظمات الصادر لها تصريح من الهيئة الوطنية للانتخابات.