محافظ القليوبية يشن حملة لإزالة الإشغالات والباعة الجائلين ببنها

محافظات

حملات الإشغالات
حملات الإشغالات
Advertisements

شن عبدالحميد الهجان محافظ القليوبية، اليوم، حملة مكبرة على مدينة بنها، بمنطقة كباري الرياح التوفيقي، ووابور الثلج، وميدان كاميليا، وعزبة السوق، والحرس الوطني، لتطهير شوارع مدينة بنها من الإشغالات والباعة الجائلين وظاهرة الافتراش بالشارع العام.

شارك في الحملة، اللواء فؤاد الطيب مساعد مدير أمن القليوبية، والمقدم حسين الكيلاني مدير إدارة الإشغالات بالمحافظة، والمهندس علي عبدالستار رئيس مدينة بنها.
عدم التهاون مع أي مخالفات 
وشدد المحافظ خلال الحملة، على عدم التهاون مع أي مخالفات تشوه المظهر الحضاري للشوارع، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المخالفين وكل من يتعدى على الطريق العام.
إزالة إشغالات الباعة الجائلين التي كانت تتسبب في غلق الشارع أمام المارة والسيارات
وتمكنت الحملة من إزالة إشغالات الباعة الجائلين التي كانت تتسبب في غلق الشارع أمام المارة والسيارات، كما جرى إزالة العديد من عربات الكارو وتحرير محاضر لأصحابها، وإزالة عشرات الأكشاك المخالفة المقامة بدون ترخيص، كما جرى مراجعة رخص المحلات والتأكد من صلاحية منتجاتها.
تحرير 37 محضر إشغال طريق
وأسفرت حملة الإشغالات عن تحرير 37 محضر إشغال طريق، و29 محضر نظافة عامة، وجرى إزالة 221 بائع متجول، وجرت إزالة 14 نصبة شاي بالإضافة إلى 11 وصلة كهربائية مخالفة، وجرى تنفيذ 197 إزالة فورية، كما جرى رفع 15 طن مخلفات ونقلها إلى المقلب العمومي.

وأوضح الهجان، أن المحافظة تعمل جاهدة على تقديم أفضل الخدمات للمواطنين بكافة القطاعات الخدمية لتوفير حياة كريمة لهم، ومن بينها رفع كفاءة ورصف الطرق، وتحسين حالتها لتسهيل الحركة المرورية، وتحقيق الأمن والسلامة على الطرق بين القرى والمراكز بنطاق المحافظة.

وشدد محافظ القليوبية، على ضرورة التنسيق الدائم والمستمر بين الأجهزة التنفيذية مع شرطة المرافق، لاتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال الأكشاك المخالفة والمقامة بدون ترخيص والمتعدي أصحابها على حرم الطريق، وإزالة كافة أشكال التعديات والمخالفات التي تعيق حركة المارة، والتنبيه على أصحاب الأكشاك المرخصة وأصحاب المحال، بعدم تجاوز المساحات المخصصة لهم، مؤكدًا على استمرار حملات إزالة الإشغالات والتعديات على حرم الطريق، لإعادة الانضباط للشارع وتطبيق القانون بقوة وحزم على جميع المخالفين.