غازاته سامة.. التفاصيل الكاملة لبركان لابالما قبل وصوله مصر

أخبار مصر

بركان
بركان
Advertisements

أثار ثوران بركان جزيرة لابالما الإسبانية حالة من المخاوف وذلك بسبب ما ينبعث منه من غازات سامة ووصولها إلى مصر.


وترصد "الفجر " في السطور التالية كافة التفاصيل عن بركان لابالما:

اتجاهات بركان لابالما:

صرح الدكتور عباس شراقي أستاذ جيولوجيا المياه والأستاذ بكلية الدراسات الإفريقية العليا بجامعة القاهرة بان أعمدة كبيرة من غاز ثانى أكسيد الكبريت من فوهات بركان لابالما ومن تفاعل اللافا مع مياه البحر إلى جميع الاتجاهات تبعا لتغير اتجاه الرياح، ولكن الاتجاه السائد هو شمالا نحو القارة الأوروبية وصل الغاز إلى الكاريبى غربًا وأوروبا شمالًا ثم شرقًا إلى أوروبا الشرقية وآسيا، وشمال أفريقيا.

الدول الأكثر تأثرًا:


وكشف أستاذ جيولوجيا المياه والأستاذ بكلية الدراسات الإفريقية العليا بجامعة القاهرة عن الدول الأكثر تأثرا هم المغرب والجزائر وتونس وفي بعض الدول الأوروبية، حيث تكونت جزيئات هوائية بها حمض الكبريتيك وأمطار حامضية.


وصوله الي مصر:

وجه "شراقي" رسالة للشعب المصري كي يأخذوا حذرهم، مؤكدًا أنه من المتوقع وصول تركيزات خفيفة (mgcm2 10- 20) إلى مصر غدًا الأحد، ٢٤ أكتوبر دون خطورة


أسباب وصوله لمصر:


وأعلن الدكتور عباس شراقي أستاذ جيولوجيا المياه والأستاذ بكلية الدراسات الإفريقية العليا بجامعة القاهرة عن أسباب وصوله لمصر والتي جاءت كالاتي

أولًا: أن هذه الغازات تنتشر في طبقات عليا من الغلاف الجوى بين 3- 5 كم.

ثانيًا: القاهرة تبعد عن بركان لابالما بأكثر من 4700 كم.

ثالثًا: تركيزات ضعيفة تعتبر الأقل بين الدول الأوروبية التي تتعدى فيها 100 mgcm2 أو الأفريقية.

رابعًا: البيئة الجافة المصرية التي ليس بها أمطار مؤثرة.

خامسًا: اتجاهات الرياح توزع الغازات على أوروبا والقليل جنوبا إلى السواحل الأفريقية ماعدا المغرب التي تقع في مواجهة الربكان وأقرب لها من إسبانيا صاحبة الجزيرة.

تعليق وزارة البيئة:

فيما نفت وزارة البيئة تأثير البركان لابالما علي مصر، حيث أكد المهندس مصطفى مراد رئيس قطاع نوعية البيئة بوزارة البيئة، في تصريحات صحفية، عدم تأثر مصر به.

وشدد "مراد " بأن أجهزة الرصد التابعة لوزارة البيئة، هى القادرة على رصده لبعده عن الأرض ولن يشعر به الانسان، لسببين بعد مصر عن مصدر انتاج الغازات حيث تصل المسافة لـ 4 آلاف كم تقريبا وهى مسافة يصعب معها وصول الغازات والأتربة لنا، والسبب الآخر أن الغازات الصادرة عن البركان فى طبقات الجو العليا غير الموجودة على سطح الأرض وبالتالى إحساس الناس بها سيكون منعدم.

لا نهاية قريبة:


وفي الأحد الماضي، قال رئيس جزر الكناري الإسبانية، أنخيل فيكتور توريس، إنه لا نهاية وشيكة في الأفق لثوران البركان الذي نشر الفوضى في جزيرة لا بالما منذ بدايته قبل نحو شهر.

وقال المعهد الجغرافي الوطني الإسباني إن 42 حركة زلزالية وقعت في الجزيرة شدة أقواها 4.3 درجة.

وأشار توريس في مؤتمر للحزب الاشتراكي في بلنسية إلى توقعات العلماء: «ليس هناك دلائل على أن نهاية الانفجار وشيكة على الرغم من أن ذلك هو أكبر أماني الجميع».

ودمرت الحمم البركانية أكثر من 1833 فدانا من الأراضي في لا بالما وقرابة ألفي مبنى منذ بدء ثوران البركان يوم 19 سبتمبر.