نص كلمة الرئيس السيسي بفعاليات أسبوع القاهرة الرابع للمياه

أخبار مصر

الرئيس السيسي
الرئيس السيسي
Advertisements

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن هناك تغيرات عالمية سريعة تؤثر على الموارد المائية وتجعل الإدارة المثلى لها عملية غاية في التعقيد، متابعا: "لدينا يقين ثابت بحتمية التعاون الدولي والعمل متعدد الأطراف، وقد انخرطت مصر بصورة بناءة في "مسار عقد المياه للأمم المتحدة 2018 - 2028" عبر مراحله المختلفة.

وأكد الرئيس خلال كلمته في فعاليات أسبوع القاهرة الرابع للمياه تحت شعار "المياه والسكان والتغيرات العالمية: التحديات والفرص"، على أن دفع جهود التنمية يُعد شرطًا أساسيًا لتعزيز السلم والأمن الدوليين وإقامة نظام عالمي مستقر، وقد تبنت مصر الرؤية الشاملة "مصر ٢٠٣٠" في برنامج وطني طموح يخاطب كافة مناحي الحياة، لافتًا إلى أن مصر تتطلع للتوصل في أقرب وقت وبلا مزيد من الإبطاء لإتفاقية متوازنة وملزمة قانونًا بشأن سد النهضة الأثيوبي.

وتابع السيسي: "نتفهم وندعم تحقيق إثيوبيا لأهدافها التنموية، ونعي أهمية إعلاء مبادئ التعاون والتضامن الدولي لتمكين الشعوب من مواجهة التحديات العالمية الراهنة في مجال المياه، إما أن ننجح في مواجهة التحديات بالتعاون سويًا أو نقع في براثن التناحر حولها.

وأضاف أن مصر رحبت بوضع أسبوع القاهرة للمياه في دورتيه الرابعة الحالية والمقبلة في أكتوبر 2022 على مسار عقد المياه الأممي، لفتح نقاش موسع شامل بين مختلف أصحاب المصلحة من الحكومات والمجتمع المدني والخبراء والأكاديميين والمرأة والشباب، وذلك حول شتى جوانب "عقد المياه 2018 - 2028" ومتطلبات التعاون الدولى في هذا الصدد.

ولفت إلى أن مصر تؤمن إيمانًا راسخًا بأن دفع جهود التنمية يُعد شرطًا أساسيًا لتعزيز السلم والأمن الدوليين وإقامة نظام عالمي مستقر، حيث تبنت مصر الرؤية الشاملة "مصر 2030" في برنامج وطني طموح يخاطب كافة مناحي الحياة، وأولت فيه الدولة المصرية أولوية قصوى للهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة المعني بالمياه، كما وضعت مصر الخطة الإستراتيجية لإدارة الموارد المائية حتي عام 2037.

وأضاف الرئيس أن الشعب المصري يتابع عن كثب تطورات ملف سد النهضة الإثيوبي، مؤكدًا على تطلع مصر للتوصل في أقرب وقت وبلا مزيد من الإبطاء لإتفاقية متوازنة وملزمة قانونًا في هذا الشأن اتساقًا مع البيان الرئاسي الذي أصدره مجلس الأمن في سبتمبر 2021 بما من شأنه تحقيق أهداف إثيوبيا التنموية، وهي الأهداف التي نتفهمها بل وندعمها.

وأكد السيسي على أهمية إعلاء مبادئ التعاون والتضامن الدولي بما من شأنه تمكين الشعوب من مواجهة التحديات العالمية الراهنة اتصالًا بموضوعات المياه، وهي التحديات التي لا تقبل القسمة قائلا: "فإما أن ننجح في مواجهتها بالتعاون سويًا أو نقع في براثن التناحر حولها فلا يخرج منا أحد فائز في صراع متهور حول مصدر الحياة الواجب توفيره لكل إنسان دون تفرقة".