طباعة

المقاومة الإيرانية: نظام الملالي يرتعد من العقوبات الأمريكية الجديدة

الأحد 05/11/2017 09:43 م

محمد سمير

قالت المقاومة الإيرانية إن وسائل الإعلام الإيرانية كشفت عن خوف نظام الملالي من تداعيات العقوبات الأمريكية الجديدية، لا سيما قانون كاتسا، والذي يصنف قوات الحرس منظمة إرهابية، باعتبارها القوة الحافظة لنظام ولايه الفقية.

وأوضحت المقاومة أن هناك موجة كبيرة من تسجيل أفراد، ومؤسسات حكومية في قائمة العقوبات، بسبب تعاونهم مع قوات الحرس، مبينة أن العقوبات وضعت قوات الحرس وجميع كياناتها الإقتصادية، وغيرالإقتصادية الفرعية في قائمة الإرهابيين في العالم، بجانب الأفراد والشركات والبنوك التي تتعاون مع الكيانات المرتبطة بقوات الحرس تقنيًا وماليًا واستشاريًا.

ولفتت المقاومة إلى أن العقوبات هذه المرة تختلف عن سابقتها، بل هي "موت خطة العمل الشامل المشتركة"، حسب وصفها، فيما أوضحت أن صحيفة كيهان التابعة لـ خامنئي، أكدت أن أمريكا تبحث عبر هذا القانون عن تصدي لإستراتيجية النظام في المنطقة.

من جانبه صرح موسى أفشار عضو لجنة الشؤون الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، أن تنفيذ قانون العقوبات "كاتسا" خطوة ضرورية لمواجهة النظام الإيراني، مشيرا إلى أن ترافقه صرخات تعكس ذعر نظام الملالي وإعلامه التي تسمى هذا القانون بـ "الثقب الأسود للعقوبات" وأنه "أم العقوبات" واعتبرت تبنّيه وتنفيذه بمثابة إعلان حرب ضد النظام.

وأكد عضو لجنة الشؤون الخارجية للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية أن نظام خامنئي يعتريه الكثير من الخلافات، ويواجه انتفاضة شعبية في الداخل الإيراني، قائلا "ليس ببعيد أن يسقط النظام بكامله على أيدي الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية".