المنسق العام لدار الخدمات النقابية: انتخابات العمال كانت مهزلة بكل المقاييس‎

أخبار مصر

Advertisements

وصف كمال عباس، المنسق العام لدار الخدمات النقابية والعمالية، انتخابات المرحلتين للنقابات العمالية التي انتهت منذ أيام، بأنها مهزلة بكل المقاييس.

وأضاف خلال المؤتمر الصحفي المنعقد حاليًا، بمقر دار الخدمات النقابية والعمالية لعرض وقائع ما جري في اللجان النقابية في أثناء الانتخابات، أن انتخابات 28 مليون نقابي عمالي، تمت وسط تعتيم صحفي وإعلامي، وعدم أحقية المرشح في ممارسة حقه الانتخابي كعمل دعايه له؛ لأن قوائم المرشحين كانت تظهر بساعات قليلة قبل موعد انطلاق الانتخابات، بجانب عدم إدراج أسماء المرشحين في في القوائم.

وأوضح "المنسق العام لدار الخدمات النقابية والعمالية"، أن هناك مذبحة تمت لاستبعاد المرشحين لصالح الاتحاد الحكومي وممثلي وزارة القوى العاملة، مشيرًا إلى نجاح جبالي المراغي، رئيس اتحاد عمال مصر، وأبنائه بالتزكية.

وأكد أن النقابات المستقلة، ما زالت مستهدفة بعد توفيق أواضاعها، لعدم وجود أسماء لجانها بكشوف الانتخاب.

وأضاف أن عملية الفرز كانت عبثية، لأن 90% من المرشحين ومندوبيهم لم يدخلوا اللجان في أثناء عملية الفرز على الرغم من اننا نبهنا على هذا قبل بدء العملية الانتخابية، موضحًا بأن عملية الفرز تمت تحت إشراف مندوبي من وزارة القوى العاملة. 

واختتم كلمته مطالبًا بإقالة الوزير، ولو استمر في الوزارة "هيكون فاشل لأنه أضر بمصلحة العمل في مصر".