"القاهرة للدراسات": لم نستفد من التعويم كما ينبغي

الاقتصاد

الدكتور عبدالمنعم
الدكتور عبدالمنعم السعيد
Advertisements

قال الدكتور عبدالمنعم السعيد، مدير مركز القاهرة الدراسات الاقتصادية، إن قرار تعويم الجنيه كان احد أهم القرارات الاقتصادية وجزء من إجراءات الإصلاح الاقتصادي التى اتخذتها مصر خلال الفترة الماضية.

وأضاف "السعيد"، خلال تصريحات تليفزيونية، اليوم السبت، أننا لم نستفد من تعويم الجنيه كما ينبغي، فنحن لم نستفد من الصادارات المصرية والتى زادت بنسبة 18% عن عام 2015-2016، وكنا نتوقع أنه حال انخفاض قيمة الجنيه المصري مقابل الدولار ان يتجاوز حجم الزيادة في الصادرات بنسبة 100%، مؤكدًا أننا ليس لدينا سياسة واضحة للصادات وفتح اسواق جديدة للسلع والمنتجات المصرية.

وتابع، أن الاستثمار الأجنبي الذي دخل مصر كاستثمار مباشر تجاوز 7.8 مليار دولار بزيادة قدرها نحو 4 مليار دولار، وهذا شئ جيد، وإن كان مازال رقم منخفض للغاية، منوهًا إلى أن الجنيه المصري داخل على مرحلة ثبات نسبي، متوقعًا أن نشهد انخفاض القوة الشرائية للجنيه خلال الربع الأخير من عام 2018، على أن يتم بدء التحسن التدريجي للجنيه المصري خلال الربع الثاني من 2019.
Advertisements