من السن إلى الإلزام.. 5 قرارات حكومية بشأن لقاح كورونا

تقارير وحوارات

بوابة الفجر
Advertisements


اتخذت الحكومة المصرية على مدار الساعات الماضية، عدد من القرارات الهامة بشأن لقاح فيروس كورونا المستجد ومن يتناوله خلال الفترة المقبلة.


وظهر فيروس كورونا التاجي المستجد "كوفيد-19"، في الصين في نهاية 2019 وبداية 2020، ومن ثم انتشر بعدها في أغلب دول العالم وصنفته منظمة الصحة العالمية كوباء عالمي بعد تخطيه حدود الصين وانتشاره بشكل كبير، وذلك في مارس 2020، ومنذ ذلك التوقيت ودخل العلماء في دائرة البحث عن لقاح للقضاء عليه، حتى تم الكشف عن عدد من اللقاحات.

تطعيم الطلاب والمعلمين إجباري
أعلنت الحكومة أن تطعيم الطلاب فوق 18 عاما وكل من له صلة بالعملية التعليمية سيكون إجباريا، مؤكدة أن هذا الأمر "سيقلل من هلع أولياء الأمور بشأن أوضاع جائحة كورونا".

قرارات من التربية والتعليم
وفي هذا الشأن، أرسلت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني كتابًا دوريًا إلي جميع المديريات التعليمية لمتابعة تلقي لقاح التطعيم ضد فيروس كورونا للعاملين بالتعليم قبل الجامعي. 

 
ونص الكتاب الدوري علي أن تشكل لجنة بكل مديرية وإدارة تعليمية برئاسة مدير المديرية ومدير الإدارة، وعضوية مديري المراحل بالمديرية والإدارة تكون مهمتها إعداد قاعدة بيانات للعاملين علي مستوي المدارس الحكومية والخاصة والدولية تحت مسئولية مدير المدرسة تشمل (متلقي الجرعتين، متلقي الجرعة الأولي، المسجلين لتلقي الجرعات ولم يتلقي أي جرعة، من لم يقم بالتسجيل) وإخطار الإدارة التعليمية والمديرية بالموقف.

وأوضح الكتاب الدوري أن اللجنة ستقوم بإخطار من لم يقوموا بالتسجيل بأن آخر موعد لتسجيل طلب تلقي اللقاح يوم الثلاثاء الموافق 7 سبتمبر 2021 ولن يسمح للعاملين بدخول مقر العمل عند بدء العام الدراسي إلا بعد تناول اللقاح سواء بالمدارس الحكومية والخاصة والدولية، ويتم تكليف أعضاء التطوير التكنولوجي بمساعدة العاملين للتسجيل علي موقع وزارة الصحة والسكان (العاملين بوزارة التربية والتعليم) لتحديد مكان تلقي اللقاح والموعد الحدد للجرعات.

تطعيم عناصر الجامعات والمعاهد
كما قررت الحكومة تتفيذ خطة من أجل تطعيم عناصر منظومة الجامعات والمعاهد من أعضاء هيئة التدريس والإداريين والعاملين والطلاب ضد فيروس كورونا، استعدادًا لبدء العام الدراسي الجديد.

حقيقة خفض سن التطعيم
كما قال السفير نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، إن الدولة لا تمنح لقاح كورونا إلا لمن تخطى أعمارهم 18 عامًا حتى الآن، لافتًا إلى منح اللقاح بشكل إجباري لطلاب المدارس ممن ينطبق عليهم هذا الأمر.

وفي تصريحات تليفزيونية، أضاف سعد أن الدولة ملتزمة حتى اللحظة بإرشادات منظمة الصحة العالمية بمنح لقاحات كورونا لمن تجاوز عمرهم 18 عامًا، مشيرًا إلى أن بعض الدول تمنح اللقاحات لمن تتجاوز أعمارهم 12 عامًا.

وأشار إلى أن مجلس الوزراء لم يتخذ أي قرار بشأن خفض سن الحصول على لقاح كورونا من 18 عامًا حتى 12 عامًا حتى اللحظة، مؤكدًا في الوقت نفسه أن كل القرارات محل تطوير ونظر.

رافضو تلقي اللقاح
ومن المقرر أن تصدر الحكومة قرار ينظم أوضاع من يرفضون تلقي اللقاح، وذلك في ظل عودة ارتفاع مؤشرات الإصابات والوفيات المرتبطة بفيروس كورونا.